الجزائر تشارك في أشغال الدورة 12 لفريق العمل المعني باستعراض تنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد

الجزائر تشارك في أشغال الدورة 12 لفريق العمل المعني باستعراض تنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد

شاركت الجزائر،اليوم الاثنين 14 جوان 2021،ممثلة في الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته وبالتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية، في أشغال الدورة 12 لفريق العمل المعني باستعراض تنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، والمنعقدة عبر التحاور عن بعد من مقر الأمم المتحدة بفينا إلى غاية 18 جوان الجاري.

تستعرض هذه الدورة تنفيذ الفصلين الثاني والخامس من الاتفاقية الأممية لمكافحة الفساد والمتعلقين بكل من التدابير الوقائية واسترداد الموجودات. وبهذه المناسبة ألقى السيد طارق كور، رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته كلمة باسم الجزائر أكد فيها على التزام الجزائر بالعمل على تنفيذ الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها في هذامجال، وهو ما كرسته في ديباجة دستورها الجديد الذي يؤسس لجزائر جديدة قائمة على أخلقة الحياة العامة،تعزيز الحكم الراشد، وتكريس الشفافية والنزاهة في تسيير الممتلكات والأموال العمومية.

كما عرض السيد رئيس الهيئة جهود الجزائر المتعلقة بتنفيذ التوصيات المنبثقة عن استعراض تنفيذها للفصلين الثاني والخامس الذي خضعت له في أكتوبر 2019، حيث ذكر في هذا الشأن أن الجزائر قد استكملت اعداد استراتيجيتها الوطنية للشفافية والوقاية من الفساد ومكافحته، وهي تعمل على تعزيز وترقية دور المجتمع المدني في مجالات الوقاية من الفساد والتبليغ عنه من خلال بعث مشروع الشبكة الوطنية للنزاهة، وتوسيع البرنامج الوطني للتكوين و التحسيس ضد الفساد و الذي استفاد منه أكثر من 6265 عون عمومي  ليشمل إطارات من المجتمع المدني.

ويضيف السيد الرئيس، في إطار أخلقة الحياة العامة اقترحت الهيئة إعداد مشروع مدونة أخلاقيات مهنة العون العمومي، وهي تعمل على الرقمنة الكلية لعملية التصريح بالممتلكات المتعلقة بالموظفين العموميين الخاضعين لهذا الالتزام، كما أنها في صدد الإعداد لبرنامج  تعميم إنشاء «خارطة مخاطر الفساد»في مختلف القطاعات الوزارية.

وختم السيد الرئيس بأنه فضلا عما تقدم، أنشأت الجزائر مؤخرا «لجنة وطنية لتقييم مخاطر تبييض الأموال وتمويل الإرهاب» تعنى بوضع سياسة وطنية لمحاربة تبييض الأموال وتقييم عمل مختلف القطاعات وكذا مدى ملائمة المنظومة التشريعية الوطنية. ولمحاربة التمويل الخفي للحملات الانتخابية ومنع توظيف المال الفاسد فيها تم إنشاء لجنة لتنظيم ومراقبة تمويل هذه الحملات على مستوى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، بعضوية السلطة العليا للشفافية والوقاية من الفساد.

للاطلاع على كلمة السيد رئيس الهيئة بمناسبة إنعقاد الدورة الثانية عشر لإجتماع فريق العمل حول إستعراض تنفيذ إتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد، اضغط هنا