ولم تكن هذه المفاجأة الوحيدة، حيث أنّ أغلب المرشحين أودعوا سيراً ذاتية تتوافق مع احتياجات الهيئة، وأنّ عدداً كبيرا منهم يتمتعون بمستوى جامعي عالٍ مرفق بخبرة مهنية معتبرة.

وقد كان الاختيار صعبًا، وتمّ بمراعاة المعايير والمتطلبات التي وضعتها الهيئة.

وبالنسبة للذين لم يتم اختيارهم، فاننا نتمنى لهم حظا سعيدا.