تم اليوم، الثلاثاء 23 جويلية 2019، لقاء تشاوري جمع معالي السيد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، الدكتور يوسف بلمهدي بالسيد رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته، الدكتور طارق كور، لدراسة سبل التعاون الثنائي بين المؤسستين في مجال محاربة ظاهرة الفساد.

 

وتأتي هذه الخطوة إيمانا من الطرفين بأن الجانب الردعي لوحده لا يكفي للحد من هذه الآفة، وضرورة التركيز على الجانب التوعوي والتحسيسي لتكريس مبادئ النزاهة والأمانة والقيم الأخلاقية في أوساط المجتمع بمختلف فئاته.

 

وقد تم بالمناسبة تشكيل فوج عمل مشترك برئاسة الأمينين العامين لكل من الهيئة والوزارة، لتحديد مجالات التعاون وأشكاله وإيجاد الآليات الكفيلة لتنفيذه على غرار مساهمة المنظومة الدينية في نشر ثقافة الوقاية من الفساد وإدراجها في المناهج البيداغوجية وكذا تخصيص دورات تكوينية من تنظيم الهيئة لفائدة الأئمة وموظفي الوزارة.

وكخطوة أولى تم الاتفاق على أن تكون خطبة جمعة موحدة عبر كافة التراب الوطني للتوعية والتحسيس من مخاطر ظاهرة الفساد وكيفية مواجهتها.

 

فيديو نشرة الأخبار 20:00