قام خبيران من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) بزيارة عمل إلى الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته، يومي 10 و 11 يونيو 2019، وذلك بناءً على طلب المساعدة التقنية الذي تقدمت به الهيئة إلى هذا المكتب الأممي.

 

 

وبهذه المناسبة، أجرى الخبيران السيدة بورتاس لويز والسيد تيموتي ستيل، من فرع مكافحة الفساد والجريمة الاقتصادية في مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، تقييماً أولياً لنظام التكوين عن بعد في مجال مكافحة الفساد الذي أعدته الهيئة بغرض دعم البرنامج الوطني للتّكوين والتّحسيس ضدّ الفساد الذي تم إطلاقه سنة 2016.

كما أجرى الخبيران تقييماً للمنظومة الوطنية المتعلقة بالوقاية من حالات تعارض المصالح وكيفية تسييرها، وقدما اقتراحات بخصوص النقائص التي عايناها في هذا الشأن.

كما أكد الخبيران على استعداد مكتب الأمم المتحدة لتوفير الدعم التقني والخبرة اللازمين لمساعدة الهيئة على تطوير وتحسين المنصة الالكترونية للتكوين عن بعد، وذلك من خلال دمج الأدوات والوثائق البيداغوجية التي تم إعدادها من قبل الهيئة الأممية في هذا المجال.

 

كما اقترح الخبيران وضع أطر للتعاون والتنسيق مع الهيئات المماثلة الناشطة في مجال مكافحة الفساد في الدول التي عرفت نجاحات في مجال الوقاية وتسيير تعارض المصالح.

بالإضافة إلى ماسبق، تم التطرق إلى إمكانية المساعدة في مواضيع أخرى جديدة، على غرار مسألة استرداد الموجودات وكذا معالجة وتسيير التصريح بالممتلكات والتصريح بالمصالح.