أطلقت الهيئة الوطنيّة للوقاية من الفساد ومكافحته دورة التخصّص لـ "البرنامج الوطني للتّكوين والتّحسيس ضدّ الفساد".

التّخصّصات المطوّرة في هذه الدورة هي :

        - مخاطر الفساد في الصّفقات العموميّة،

        - الرّقابة الدّاخليّة،

        - مكافحة تبييض الأموال

 

الوحدة التّعليميّة حول "مخاطر الفساد في الصّفقات العموميّة" موجّهة لشريحة الموظفين العموميين الذين يتوفر فيهم الحدّ الأدنى المعرفي حول تسيير الصّفقات العموميّة. الوظائف المستهدفة تتعلّق بكل من الآمرين بالصّرف، المكلّفين بالدّراسات والإنجازات، وكذا رّؤساء وأعضاء لجان الصّفقات العموميّة.

الوحدة التّعليميّة حول "الرّقابة الدّاخليّة" تتعلّق في آن واحد بالموظّفين العموميّين المكلّفين بالتّفتيش، وتدقيق الحسابات، ومراقبة التّسيير، علاوة على ممثّلي المجموعات الصّناعيّة والاقتصاديّة.

الوحدة التّعليميّة حول "مكافحة تبييض الأموال" موجّهة للموظّفين العموميّين التّابعين للمؤسّسات الماليّة وغير الماليّة الذين يتمّ تحسيسهم حول رهانات مكافحة تبييض الأموال، ويمكنهم التّعرّف على مبادئ الفعاليّة والوقاية من العمليّات المشبوهة.

ومن المرتقب أن يستفيد من دورة التّكوين هذه، والّتي ستمتدّ من 8 أكتوبر 2017 إلى غاية 24 جويلية 2018، ما يفوق 5000 موظّف عمومي.

 

الجذع المشترك

ينبغي التّذكير بأنّ مرحلة التّخصّص هذه من البرنامج الوطني للتّكوين ضدّ الفساد تدخل في إطار تكملة الجذع المشترك الّذي يتم تدريسه والمتعلّق بالمحاور التّالية:

        - الإطار القانوني والمؤسّسي لمكافحة الفساد؛

        - شفافيّة الحياة العموميّة؛

        - سلوك الموظّف العمومي وأخلاقيّات المهنة؛

        - تجريم الفساد في القانون رقم 06-01.

واستفاد من تدريس الجذع المشترك ما يزيد عن 2600 موظّف عمومي على مستوى المعهد العالي للتّسيير والتّخطيط بالجزائر.

 

التّكوين الموجّه لبعض الأسلاك الخاصة: 

تمّ تنظيم عدّة دورات تكوينيّة متخصّصة لفائدة ضبّاط من المديريّة العامّة للجمارك، والمديريّة العامّة للأمن الوطني، وكذا الدّرك الوطني، كلّ على مستوى مدرسته الخاصّة، حول المواضيع المذكورة آنفا، لا سيما:

        - مخاطر الفساد في الصّفقات العموميّة،

        - الرّقابة الدّاخليّة،

        - مكافحة تبييض الأموال.

وفي هذا الصّدد استفاد ما يزيد عن 860 ضابط من برنامج التّكوين المتخصّص.


توسيع نطاق البرنامج :

في خطوة أكثر توسّعا، أطلقت الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته التّكوين المتخصّص ضدّ الفساد لفائدة الموظفين العموميين التابعين للمصالح الخارجيّة والمصالح اللامركزيّة للدولة.

وقد جرى هذا التّكوين بمراكز التّكوين والتّحسين المتواجدة ببشار، وورقلة، وكذا الجلفة التّابعة لوزارة الداخليّة، والجماعات المحليّة والتّهيئة العمرانيّة.

وقد مسّ برنامج التّخصّص هذا مايزيد عن 1700 موظّف عمومي يشتغل بتلك الولايات وضواحيها.